لديك حساب؟ التسجيل

نسيت كلمه السر?

نسيت اسم المستخدم?

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: كيف نصل إلى أعلى درجات الإحسان؟

  1. #1

    كيف نصل إلى أعلى درجات الإحسان؟

    الإحسان هو المرتبة الثالثة من مراتب الدين
    هو (أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك)

    الإحسان بمفهومه الشامل: إحسان في العقائد وفي العبادات، وفي الأخلاق، وفي معاملة الخلق، أمر الله به ووعد بالجزاء الحسن في الدنيا والآخرة على من أحسن في دنياه، قال تعالى: }هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ{ [الرحمن : 60].
    العقائد والعبادات هذا بين العبد وربه
    ما أود طرحه للحوار كيف نصل أعلى مراتب الإحسان في الأخلاق ومعاملة الخلق لجميع شرائح المجتمع وهل يقف الإنسان حائراً أمام موقف ما ويسأل نفسه هل أحسنت أم لا؟
    هل للإحسان عمر ومسكن معين؟
    هل هو مهارة تكتسب أم ماذا وإذا كانت مهارة فكيف نكسبها لأبنائنا.
    تساؤلات يحير عندها العقل والعاطفة وأي منهما يصل بنا إلى أعلى مرتبة للإحسان؟
    أيها الأعضاء هل سوف تشرق أقلامكم هنا .

    التوقيع :
    عاشــــر الناس كــــبار العــــقول
    وجانب الجـــهل أهل الفــــــضول
    واشرب نقيع الســــــم من عاقل
    واسكب على الأرض دواء الجهول


  2. #2
    الصورة الرمزية أمين
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    المملكة العربية السعودية. تبوك
    المشاركات
    839

    تحية طيبة وبعد : تساؤل بليغ وفقكم الله .... قد يكون احد الحلول تعلم و غرس لغة وفنون الحوار من خلال آدابه وتطبيقاته والسعي لنشر ثقافته ... فسينتج عنه قدر كبير من تساؤلاتكم ودمتم


  3. #3

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة وبعد : تساؤل بليغ وفقكم الله .... قد يكون احد الحلول تعلم و غرس لغة وفنون الحوار من خلال آدابه وتطبيقاته والسعي لنشر ثقافته ... فسينتج عنه قدر كبير من تساؤلاتكم ودمتم
    مرورك أسعدي أخي الفاضل

    الإحسان يحتاج إلى مقياس داخلي قليل هم يجيدوه.

    لك كل الشكر والتقدير.


  4. #4

    موضوعك رائع ومهم جدا في حياتنا خصوصا أن الأخلاق من مميزات تقدم أي حضارة ، فحضارة كل أمة منوطة بأخلاق أفرادها وإلا فهي إلى زوال، والأخلاق من ميزة الانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام فقد جمعوا مكارم الأخلاق وانبلها ورسالتهم أتت بالحث على كل خلق جميل .
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كَرَمُ الْمَرْءِ دِينُهُ ، وَمُرُوءَتُهُ عَقْلُهُ ، وَحَسَبُهُ خُلُقُهُ " .

    فالحق لنا أن نقيم كامل أخلاقنا قبل أن نقيم أخلاق غيرنا!

    فلنسعى في سعي جاد لننمي أخلاقنا نحو الأكمل والأفضل..

    فلدينا أملنا ومانهتم به, نبتة الأخلاق القابعة في داخل صغيرنا وكبيرنا..

    فلنروها بماء الحكمة والعلم..
    لتثمر.. عقولنا..


    بروعة سمو أخلاقنا..

    وحسن تصرفاتنا..


    نصل الى الاحسان
    ونعيش في توافق تام في سيرنا بين دروب هذه الحياة..

    دمتم بحفظ الرحمن

    التعديل الأخير تم بواسطة الحمود (تبوك) ; 05-08-2012 الساعة 12:13 AM

  5. #5

    الإحسان درجة عالية
    ومن صدق في الحرص للوصول لها بلغه الله
    ونحن بحاجة ماسة للاحسان مع انفسنا ثم أهلينا ثم من نعيش معهم وفي محيطهم
    وما اجمل الإحسان اذا كان للضعيف والفقير والذي لاترجو منه الا دعوة طيبة
    وصاحب الإحسان يترك خلفة بعد موته ذكر طيب وبصمة بالغة التأثير
    نسال الله ان يرزقنا الإحسان
    مع الشكر للأساتذة بدرية على الموضوع الجميل


  6. #6

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمود (تبوك) مشاهدة المشاركة
    موضوعك رائع ومهم جدا في حياتنا خصوصا أن الأخلاق من مميزات تقدم أي حضارة ، فحضارة كل أمة منوطة بأخلاق أفرادها وإلا فهي إلى زوال، والأخلاق من ميزة الانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام فقد جمعوا مكارم الأخلاق وانبلها ورسالتهم أتت بالحث على كل خلق جميل .
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كَرَمُ الْمَرْءِ دِينُهُ ، وَمُرُوءَتُهُ عَقْلُهُ ، وَحَسَبُهُ خُلُقُهُ " .

    فالحق لنا أن نقيم كامل أخلاقنا قبل أن نقيم أخلاق غيرنا!

    فلنسعى في سعي جاد لننمي أخلاقنا نحو الأكمل والأفضل..

    فلدينا أملنا ومانهتم به, نبتة الأخلاق القابعة في داخل صغيرنا وكبيرنا..

    فلنروها بماء الحكمة والعلم..
    لتثمر.. عقولنا..


    بروعة سمو أخلاقنا..

    وحسن تصرفاتنا..


    نصل الى الاحسان
    ونعيش في توافق تام في سيرنا بين دروب هذه الحياة..

    دمتم بحفظ الرحمن
    **********

    مرورك وإضافتك ارائعة

    أسعدتني كثيراً

    لك مني خالص شكري وامتناني.


  7. #7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الجواهرة مشاهدة المشاركة
    الإحسان درجة عالية
    ومن صدق في الحرص للوصول لها بلغه الله
    ونحن بحاجة ماسة للاحسان مع انفسنا ثم أهلينا ثم من نعيش معهم وفي محيطهم
    وما اجمل الإحسان اذا كان للضعيف والفقير والذي لاترجو منه الا دعوة طيبة
    وصاحب الإحسان يترك خلفة بعد موته ذكر طيب وبصمة بالغة التأثير
    نسال الله ان يرزقنا الإحسان
    مع الشكر للأساتذة بدرية على الموضوع الجميل
    *************

    مرورك وتعليق الرائع

    دليل على سمو أخلاقك

    سعدت به لك مني خالص الشكر والتقدير.


  8. #8

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدرية الدامغ مشاهدة المشاركة
    ما أود طرحه للحوار كيف نصل أعلى مراتب الإحسان في الأخلاق ومعاملة الخلق لجميع شرائح المجتمع وهل يقف الإنسان حائراً أمام موقف ما ويسأل نفسه هل أحسنت أم لا؟
    هل للإحسان عمر ومسكن معين؟

    الإحسان تلكم العبادة الجميلة العظيمة ..عبادة الأخفياء ..أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه تراه..
    إخوتي وماذا عن الإحسان الوظيفي" إن صح التعبير" حينما يخرج الموظف من بيته يحدوه هذا الشعور يعمل ويقدم كل ما لديه لأنه يعلم أن الله عز وجل يراه أينما حل وارتحل.. كم سنكسب مع انتشار هذا الشعور بيننا وكم سنقدم في أعمالنا من جهود وكم سيحصل من تميز.. لأن الإحسان سيستمر ما ستمر هذا الشعور العظيم..

    وأما الإحسان المرتبط باطلاع الأشخاص فهو لا يستمر إذ أنه يحضر عند حضور المسئول ويختفي بذهابه واختفاءه..!!
    شكرا أختي موضوع أحسنت في اختياره..

    أمانة إدارة التربية والتعليم في محافظتي حوطة بني تميم والحريق

  9. #9

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد الصياحي مشاهدة المشاركة
    الإحسان تلكم العبادة الجميلة العظيمة ..عبادة الأخفياء ..أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه تراه..
    إخوتي وماذا عن الإحسان الوظيفي" إن صح التعبير" حينما يخرج الموظف من بيته يحدوه هذا الشعور يعمل ويقدم كل ما لديه لأنه يعلم أن الله عز وجل يراه أينما حل وارتحل.. كم سنكسب مع انتشار هذا الشعور بيننا وكم سنقدم في أعمالنا من جهود وكم سيحصل من تميز.. لأن الإحسان سيستمر ما ستمر هذا الشعور العظيم..

    وأما الإحسان المرتبط باطلاع الأشخاص فهو لا يستمر إذ أنه يحضر عند حضور المسئول ويختفي بذهابه واختفاءه..!!
    شكرا أختي موضوع أحسنت في اختياره..


    شكري لمرورك فقد علقت وأحسنت اختيار العبارات التي في الصميم

    لك تقديري وتحياتي.